علاج هشاشة العظام

هي مشكلة صحية تحدث نتيجة انخفاض كثافة العظام وترقق أنسجة العظام. لو علاج هشاشة العظام إذا لم يكن الأمر كذلك، تصبح العظام أكثر هشاشة ويمكن أن تنكسر بسهولة. يمكن أن تحدث هذه الكسور، خاصة في الوركين والعمود الفقري والمعصمين، ويمكن أن تؤثر بشكل خطير على نوعية الحياة.

ومع تقدمه، قد يسبب حالات مثل سنام الظهر، وقصر الطول، وكسور العمود الفقري، وفقدان الأسنان، والألم، وصعوبة المشي، والسقوط الخطير، وطريح الفراش. ولذلك، فمن المهم تشخيص وعلاج في وقت مبكر.

إذا تركت دون علاج، يمكن أن تكون حالة تقدمية وتسبب مشاكل صحية أكثر خطورة. ومع ذلك، يمكن منع تطور المرض ويمكن زيادة كثافة العظام الموجودة. ولهذا السبب، من المهم تحديد طرق العلاج المناسبة مع طبيبك والبقاء تحت المتابعة المنتظمة.

 

كيفية علاج هشاشة العظام؟

لقد أصبحت مشكلة صحية مهمة مع زيادة عدد كبار السن في جميع أنحاء العالم. تتضمن الأبحاث الحديثة دراسات حول التشخيص والوقاية. فيما يلي بعض الدراسات الحديثة:

الابتكارات في العلاج الدوائي:
ويؤدي البحث عن الأدوية المستخدمة في علاج المرض إلى تطوير طرق علاج جديدة. على وجه الخصوص، الأدوية الجديدة مثل الأجسام المضادة وحيدة النسيلة علاج هشاشة العظام, تستمر الأبحاث حوله.

من المهم تحديد عوامل الخطر للوقاية والعلاج. تظهر الأبحاث الحديثة أن عوامل مثل السمنة والتدخين واستهلاك الكحول وقلة النوم تزيد من خطر الإصابة بالأمراض.

ويساعدنا البحث عن علاقته بالعوامل الوراثية على فهم الأساس الجيني للمرض. وبهذه الطريقة، يصبح التشخيص المبكر للمرض وعلاجه ممكنًا باستخدام الاختبارات الجينية.

يعد نقص فيتامين د والكالسيوم سببًا مهمًا. أظهرت الأبحاث الحديثة أن مكملات فيتامين د والكالسيوم تساعد في الوقاية من هشاشة العظام وعلاجها.

تلعب التمارين الرياضية بانتظام دورًا مهمًا في العلاج والوقاية. تظهر الأبحاث الحديثة أن التمارين عالية الكثافة تزيد من كثافة العظام وتقلل من المخاطر.

تقدم هذه الدراسات أفكارًا وأساليب جديدة في الوقاية من المرض وتشخيصه وعلاجه.

 

 

الطرق المستخدمة لعلاج هشاشة العظام

 

علاج هشاشة العظام تساعد الأدوية المستخدمة والبايفوسفونيت المستخدمة في علاجه على زيادة كثافة العظام عن طريق إبطاء تدمير العظام.
هرمون الاستروجين هو خيار آخر يستخدم في علاجه. ومع ذلك، يتطلب العلاج بهرمون الاستروجين تقييمًا دقيقًا من قبل الطبيب لأنه قد يؤدي إلى مخاطر صحية أخرى، مثل سرطان الثدي أو جلطات الدم.

يعتبر الكالسيوم وفيتامين د من العناصر الغذائية المهمة لصحة العظام. يمكن للمرضى تناوله كمكمل إذا لم يتمكنوا من الحصول على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د في نظامهم الغذائي.

أدوية الروماتيزم:
قد تساعد بعض أدوية الروماتيزم في زيادة كثافة العظام.

يمارس:
تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على زيادة كثافة العظام وتقليل خطر الإصابة بكسور العظام. تعتبر التمارين الرياضية مثل تمارين التقوية والمقاومة والمشي وركوب الدراجات والسباحة مفيدة. علاج هشاشة العظام يمكنك الحصول على معلومات حول هذا الأمر عن طريق الاتصال بفريقنا.