أعراض هشاشة العظام

أعراض هشاشة العظام

وهو مرض يتميز بانخفاض كثافة العظام. يتم تجديد الأنسجة العظمية الطبيعية باستمرار بواسطة الخلايا العظمية التي تعمل على تجديد بنية العظام باستمرار. لكن، أعراض هشاشة العظام نظرًا لأن تكوين العظام يكون أبطأ من تدمير العظام لدى الأشخاص الأحياء، فإن بنية العظام تضعف تدريجيًا وتصبح العظام مكسورة بسهولة أكبر.

ما هي أعراض هشاشة العظام؟

عادة ما يكون هذا المرض بدون أعراض في مراحله المبكرة وقد لا يكون الشخص على علم بفقدان كثافة العظام. ومع ذلك، قد تظهر بعض الأعراض في المستقبل. قد تشمل أعراض هذا المرض ما يلي:

  • ألم في الظهر والرقبة والخصر
  • سهولة حدوث كسور أو تشققات في العظام
  • تخفيض الارتفاع
  • الحدب (حدبة العمود الفقري)
  • عضلات ضعيفة
  • التعب وفقدان الطاقة
  • كسور العظام المتكررة

أعراض هشاشة العظام

أعراض هشاشة العظامويصبح أكثر شيوعًا مع تقدم العمر، ولكن قد تلعب عوامل أخرى دورًا أيضًا. تشمل هذه العوامل التدخين، والإفراط في استهلاك الكحول، وانخفاض مستويات فيتامين د، وانخفاض تناول الكالسيوم، ونمط الحياة غير المستقر، وبعض الأدوية.

عند ملاحظة هذا المرض، من المهم استشارة الطبيب. يمكن للطبيب تشخيص هذه المشكلة عن طريق إجراء اختبارات كثافة العظام ووضع خطة العلاج.

أسباب هشاشة العظام؟

الشيخوخة: مع وصولنا إلى عمر معين، تقل كثافة العظام وتصبح العظام أضعف.

التغيرات الهرمونية: إن انقطاع الطمث يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، وخاصة عند النساء، وذلك بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.

نقص الكالسيوم وفيتامين د: الكالسيوم وفيتامين د مهمان لصحة العظام. إذا لم يتم تناول كمية كافية، يزداد خطر الإصابة بهذا المرض أو نموه.

الخمول: النشاط البدني يساعد على تجديد العظام بطريقة صحية. نمط الحياة المستقر قد يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

التدخين: التدخين مضر بصحة العظام ويزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة أو التسبب في مشاكل خطيرة.

الإفراط في استهلاك الكحول: الإفراط في تناول الكحول يضر أيضًا بصحة العظام وقد يزيد من خطر الإصابة بهذه المشكلة.

بعض الأدوية: يمكن لبعض الأدوية، وخاصة الكورتيكوستيرويدات، أن تلحق الضرر بصحة العظام وتزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة.

أي واحد أو أكثر من هذه العوامل، أعراض هشاشة العظام قد يزيد من خطر حدوثه. وبمجرد تشخيص هذه المشكلة، يمكن للطبيب منع تطور المرض من خلال التوصية بخيارات العلاج المناسبة.