أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة

هشاشة العظام في سن مبكرة هي حالة تظهر عادة في الأعمار الأكبر. ومع ذلك، يمكن رؤيته أيضًا عند الشباب لأسباب مختلفة. أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة لا ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد. في الحالة التي تنخفض فيها كثافة العظام، تصبح العظام أضعف وأكثر عرضة للكسور.

كيف تتطور هشاشة العظام؟

تتجدد العظام باستمرار. بينما يتم تشكيل أنسجة العظام الجديدة، يتم تكسير الأنسجة العظمية القديمة. في الأعمار الأصغر، ينتج الجسم ويكسر المزيد من العظام. ومع ذلك، مع تقدمنا في العمر، ينخفض معدل تكوين العظام ويبدأ فقدان العظام.

ما هي أسباب هشاشة العظام؟

الأسباب الرئيسية لهشاشة العظام تشمل الشيخوخة والتغيرات الهرمونية. كما وجد أيضًا انخفاض تناول الكالسيوم وقلة النشاط البدني. وتكون النساء أكثر عرضة لهذا المرض بسبب نقص هرمون الاستروجين خلال فترة انقطاع الطمث. ومن المرجح أن يحدث ذلك عند الأفراد الذين لديهم استعداد وراثي في الأسرة.

تحدث اضطرابات الغدة الدرقية واضطرابات الغدة جارات الدرقية نتيجة الاضطرابات الهرمونية. استخدام الكورتيزون على المدى الطويل. تنخفض كثافة العظام مع التقدم في السن. عدم ممارسة الرياضة بانتظام. أمراض الكلى المزمنة والأمراض المعوية يمكن أن تؤثر على امتصاص الكالسيوم. الإفراط في التدخين واستهلاك الكحول. يمكن أن يؤثر نقص تناول كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د سلبًا على صحة العظام.

أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة

أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة على الرغم من ندرة الإصابة بهشاشة العظام في سن مبكرة، إلا أنها حالة يجب أن تؤخذ على محمل الجد. يمكن أن يحدث في الغالب بسبب العوامل الوراثية والاختلالات الهرمونية واضطرابات التغذية. أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة قد لا يتم ملاحظته لأنه عادة ما يكون خفيفًا. ومع ذلك، فإن التشخيص المبكر والعلاج يمكن أن يمنع حدوث مضاعفات خطيرة على المدى الطويل. اعتمادا على شدة الأعراض، لوحظ انخفاض في الحركة لدى الشباب.

أحد الأعراض التي لوحظت لدى المرضى هي الكسور الناتجة عن الصدمات المنخفضة التأثير. يمكن أن تحدث الكسور حتى عند الأفراد الصغار نتيجة لسقوط طفيف أو تأثير. عادة ما يحدث ألم العظام وألمها عند الشباب في مناطق الخصر والظهر والورك. قد يكون الألم ثابتًا أو يزداد بمرور الوقت. مع انخفاض كثافة العظام، قد يعاني الشباب من قصر القامة واضطرابات في وضع الجسم. ويلاحظ أيضًا حدوث ضعف في العضلات وآلام في العضلات، خاصة عند المرضى غير النشطين.

الفرق بين هشاشة العظام وهشاشة العظام عند كبار السن

أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة وعادة ما يحدث كحالة ثانوية. وغالباً ما يكون له سبب قابل للعلاج. عند كبار السن، عادة ما تتطور هشاشة العظام مع التقدم في السن وهي حالة أولية. قد تنخفض كثافة العظام مع تقدم السن، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

طرق علاج هشاشة العظام

أعراض هشاشة العظام في سن مبكرةتمارين حمل الوزن بانتظام كجزء من تغييرات نمط الحياة تدعم صحة العظام. إن تناول كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د أمر بالغ الأهمية لصحة العظام. من المهم الحد من استهلاك الكحول والسجائر أو التوقف عن استهلاكهما. يمنع فقدان العظام من خلال تطبيق هرمون الاستروجين والتستوستيرون في نطاق العلاج الدوائي والهرموني. يمكن أن يقلل من فقدان العظام وتخفيف الألم. الكالسيوم وفيتامين د من العناصر الغذائية الأساسية التي تدعم صحة العظام.

التشخيص المبكر هو مفتاح العلاج الناجح لهشاشة العظام لدى الشباب. للحفاظ على صحة العظام، ينبغي للمرء تناول نظام غذائي متوازن، وممارسة الرياضة بانتظام، واتباع أسلوب حياة صحي. العلاج الطبي مهم أيضًا لإدارة أي حالات صحية كامنة موجودة. أعراض هشاشة العظام في سن مبكرة قد تكون هناك حاجة للأدوية. يتم تقييم هذه الخيارات من قبل الطبيب.